Type Here to Get Search Results !

استخدامات اليقطين - القرع العجيبة في علاج الأمراض

اليقطين - القرع علاج لمعظم الأمراض التي تصيب الإنسان 

استخدامات اليقطين - القرع العجيبة في علاج الأمراض


نبذة شاملة عن نبات اليقطين - القرع

اليقطين هو ثمار نبات عشبي حولي زاحف أو متسلق يتميز بكبر أوراقه المغطاة بشعيرات صلبة، له أزهار ذات لون أصفر يميل إلى البرتقالي، يعطي النبات ثماراً متنوعة، فمنه الكبير المدور والمضلع بلون برتقالي أو أبيض أو مصفر مشوب باخضرار، ومنها الطويل الكبير الملون باللون البرتقالي أو البرتقالي مع الأخضر، ومنه أيضاً النوع الكبير جداً والأملس ذا عنق ولونه أبيض يميل إلى الاصفرار ومنه الصغير الأخضر الفاتح والأملس، ومنه الأخضر الداكن المحبب، ومنه الصغير المفصص، وتحتوي الثمرة على بذور كثيرة مغمورة في لب إسفنجي والبذور مسطحة ذات لون أبيض مدببة من أحد طرفيها ومدورة من الطرف الآخر. 

يعرف اليقطين بعدة أسماء فيسمى "قرع" في أغلب مناطق المملكة و"دباء" في بعض المناطق الأخرى و"حجم" وخاصة في قرى المنطقة الجنوبية، كما يعرف باسم "اللقطين" وخاصة في بلاد الشام، وكلمة اللقطين محرفة من لفظ "اليقطين" ذات الأصل الآرامي. 

إن أصناف اليقطين عديدة، فمنها أصناف تزرع لثمارها كغذاء ودواء وأصناف تزرع للتزين. الموطن الأصلي لليقطين أو القرع أمريكا وإفريقيا، وقد زرعت بعض أنواعه في البيرو منذ ألفي سنة، أما حالياً فيزرعه معظم مناطق العالم، وقد نجحت زراعة جميع أصناف اليقطين في المملكة العربية السعودية.

لقد ورد ذكر اليقطين في القرآن الكريم، قال تعالى: "وأنبتنا عليه شجر من يقطين" سورة الصافات آية (١٤٦). كما ورد ذكر الدباء في الحديث النبوي الشريف، حيث ثبت في الصحيحين من حديث أنس بن مالك: "أن خياطاً دعا رسول صلى الله عليه وسلم لطعام صنعه، قال أنس: فذهبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقرب إليه خبزاً من شعير ومرقاً فيه دباء وقديد، قال أنس: فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتتبع الدباء من حوالي الصحفة، فلم أزل أحب الدباء من ذلك اليوم". 

ومما يذكر عن ذواق الطعام العظيم الجنرال الروماني (لوكولوس) (57 قبل الميلاد) أنه كان يقدم حلوى لضيوفه بعد الطعام مصنوعة من الادباء والعسل. والعالم النباتي اليوناني (ديوسقورديس) كان ينصح باستخدام الدباء المفرغة التخزين بعض الأدوية المسهلة، كانت بذور اليقطين هي العلاج التقليدي لالتهابات ومشاكل البروستاتا في كل من بلغاريا وتركيا وأوكرانيا حيث كانوا يأخذون حفنة من البذور على مدار اليوم. وقد ورد ذكر القرع في الشعر العربي، من ذلك ما قاله عبد الرحيم بن رافع في وصف القرع: 

وقرع تبدى للعيون كأنه 

خراطم أفيال لطخن بزنجبار 

مررنا فعايناه بين مزارع 

فأعجب منها حسنه كل نظار

 

وقد ورد ذكر اليقطين في الطب العربي وفي الطب القديم حيث قيل إنه يغذي البدن غذاءً جيداً ويوافق ضعاف المعدة ويلائم المحرورين، وماؤه يقطع العطش، ويذهب الصداع، إذا شرب أو غسل به الرأس، وهو ملين للبطن، وإذا عصر وخلط عصيره بماء الورد وقطر منه في الأذن أو العين نفع من الأورام الحارة، وأكله بالخل أو التمر الهندي يقمع الحرارة، وشرب ماء اليقطين يدر البول، ولب اليقطين يزيل حرقة البول وقروح المثانة ويسكن آلامها، كما يقول عنه صاحب حديقة الأزهار "أنه نافع من الحمى الصفراوية، وسويقه نافع من السعال ووجع الصدر، وعصارته تسكن آلام الأذن".

الجزء المستخدم من القرع الثمار والبذور وزيت البذور. 


المحتويات الكيميائية لنبات القرع ( اليقطين ) : 

تحتوي بذور القرع على " ٢٪ زيوت ثابتة غير مشبعة وتدخل فيها عدة أحماض مثل حمض اللينوليك والأوليك والأحماض الدهنية. كما تحتوي البذور على مركبات الكوكوربيتاسين وفيتامينات أ، ب ومعادن وأهمها الزنك والمغنيسيوم، أما لب القرع فيحتوي على فيتامينات وحوامض مثل اللوسين والنيروزين والبيبوريزين بالإضافة إلى مواد سكرية ونشا وبروتينات. 


الاستعمالات العلاجية لنبات القرع ( اليقطين ) :

  • – إذا أكل القرع مطهواً فإنه يطرد السوائل من الجسم، ولهذا الغرض يقشر حوالي نصف كيلو من القرع ويقطع إلى قطع صغيرة ثم تسلق مع الماء وتضاف إليه كمية من السكر ثم تهرس حتى تصير عجينة رخوة ثم يضاف إليها مقدار من الحليب ويستعمل اليقطين كحساء دون ملح، ويستمر يومياً بين تناول هذه الكمية من الحساء مدة (6) أسابيع ثم يوقف تناوله مدة (4) أيام، ثم تكرر العملية مرة ثانية وهذه الوصفة مجربة
  • – يستعمل عصير القرع ملينا للباطنة شرط أن يتناوله الإنسان على الريق كما أنه يحد من نشاط الغدة الدرقية ويفيد في مكافحة الحموضة الزائدة في المعدة وقد ينفع في مرض البروستاتا. 
  • – تستخدم بذور القرع لعلاج تضخم البروستاتا عند الشيوخ وكذلك لمعالجة الأرق والتهاب مجرى البول، حيث يؤخذ مقدار ٢ جرام من البذور الطازجة حيث تنزع عنها قشورها ثم تهرس قليلا ثم يضاف عليها مقدار فنجان من الماء الساخن لدرجة الغليان، وينتظر عدة دقائق ثم يحلى المنقوع بالسكر ويشرب ساخناً مرتين في اليوم مدة خمسة أيام ثم بعد ذلك توقف يومين ثم تكرر العملية لخمسة أيام أخرى ومن ثم توقف حتى يبلغ عدد الأيام التي شرب خلالها المنقوع عشرون يوماً، ثم تكرر العملية بعد توقف أسبوعين، حيث يعاد الاستعمال مع تخفيف الكمية إلى النصف. 
الاستعمالات العلاجية لبذور نبات اليقطين - القرع


لقد أجريت دراسة في جامعة فينا أثبتوا فيها أن البروستاتا المتضخمة لا يزيد تضخمها بين الرجال في بترانزيلفانيا نظرا لاستعمالهم بذور القرع، وفي بحث عمل بواسطة مجموعة زيكلر النمساوية أن السبب في إيقاف تضخم البروستاتا هو وجود المغنيسيوم والزنك الذي يوجد في بذور القرع، وقد أثبت العلماء الفرنسيون أن بذور القرع لها تأثير قوي في علاج البروستاتا، كما أثبتت الدراسات أن بذور القرع تستعمل بأمان لإخراج الدودة الشريطية وبإمكان المرأة الحامل والطفل الصغير الذي لا يمكنهما استعمال أي أدوية عشبية في هذه المرحلة بإمكانهما استعمال بذور القرع لإخراج الدودة الشريطية وأنواع أخرى من الديدان بنجاح دون تأثيرات جانبية، كما أثبتت الدراسات أن بذور القرع مدرة للبول وتستعمل في وسط أمريكا لعلاج التهاب الكلى وعلاج مشاكل المجاري البولية، كما أن أنواعاً أخرى من القرع ذات تأثير مدر للبول ومقوية للمثانة ونظراً لاحتوائها على كمية كبيرة من الزنك فقد نصح باستخدامها لعلاج مشاكل البروستاتا المبكرة، أما بالنسبة للب القرع فقد ثبت أن مطبوخها يفيد في تخفيف التهابات الأمعاء، كما أنه يفيد لعلاج الحروق إذا غطي الحرق بمعجونه. 


وهناك وصفات علاجية مقننة ومدروسة لاستعمال نبات اليقطين في العلاج وهى :

1) لطرد الدودة الشريطية، تقشر كمية من بذور القرع تتراوح ما بين 30 – 50  جم حيث تدق حتى تصبح عجينة ثم تمزج بمقدار من الحليب وتشرب، وتكرر العملية ثلاثة أيام، ثم يؤخذ بعدها مسهل قوي مثل ملح الإنجليز. 

٢) لعلاج الأرق والتهابات مجاري البول تدق بذور القرع بعد تقشيرها وتمزج بمقدار من السكر وتؤكل في كل يوم ثلاث ملاعق. 

٣) للتنشيط الجنسي، تؤخذ كميات متساوية من بذور القرع والخيار والشمام ثم تقشر وتدق ناعما وتمزج بمقدار من السكر ويؤخذ منها يوميا ثلاث إلى أربع ملاعق. 


تستعمل ثمار القرع بمختلف أنواعها المدور والمضلع والطويل والمعنق كخضار مشهور وتستعمل على نطاق واسع في الأكل حيث تطبخ مع المرقوق ومع اللحم أو تسلق أو تقلى وفي بعض المناطق تخبز، ويمكن تعليب القرع، كما تصنع من بعضها مربيات وحلوى، ويستخرج من البذور زيت ثابت يتم استعماله للأكل وليس له أضرار جانبية، كما يستفاد من البذور على نطاق واسع حيث تملح ثم تحمص وتباع ضمن المكسرات ويعرف في بعض مناطق المملكة العربية السعودية باللب، كما يصنع من القرع أوعية في عدة مناطق، حيث تقوم مقام الأوعية الزجاجية والصفائح والعلب وتستخدم لخض اللبن في كثير من القرى، ويمكن استخدامها للطبخ أو غلي الماء فيها دون أن تتلف، كما يصنع من القرع أوان الزينة والنقش المزخرف. 


من الأمثال الشائعة في منطقة سدير في نجد المثل "قرعة قضيتها وانخرعت" وينطق هكذا "قرعي قضيتها وانخرعي" حيث يحكى أن رجلاً جاء إلى مزرعة قرع وأخذ واحدة فلما رآه صاحب المزرعة أخبره الرجل بأنه لم يقصد أو يتعمد قطفها وأخذها وإنما فقط مسكها أو لمسها فانخرعت القرعة بيده أي انفصلت ونطقها بلهجة العامية "قرعي قضيتها وانخرعي" فذهبت مثلاً 😂😆. 

لا توجد محاذير عن القرع - اليقطين ويعد من المواد الأمينة.

______  

وصفات د محمد الزرعيني

المصادر والمراجع في هذه المقالة : 

موسوعة جابر لطب الأعشاب الجزء الثاني

للمؤلف الأستاذ الدكتور جابر بن سالم القحطاني

التصنيف؛

إرسال تعليق

0 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.

Top Post Ad

Below Post Ad