وصفه مجربة في علاج الثالول بالاعشاب

علاج الثالول بالاعشاب

الثآليل ( الثالول ).. أسبابه وطرق علاجه بالأعشاب :

علاج الثالول بالاعشاب

الثآليل ( الثالول ) هي ناميات صغيرة على الجلد تتفاوت في حجمها ما بين حجم رأس الدبوس وحجم حبة الفول الصغيرة ، تسببها حمة وهي شديدة العدوي ، ويكثر ظهورها بين الأطفال ويندر وجودها بين المسنين. 

أعراض الإصابة بالثالول : 

تكون الثآليل ( الثالول ) بوجه عام مائلة في لونها إلى الرمادي وغير منتظمة في شكلها ( على الرغم من أن بعضها مسطح تماماً ) مع قوام ثالولي خشن. وتقبع الثآليل بهدوء دون أن تسبب تجعيداً ولا التهاب حولها ، ودورتها غريبة الأطوار فهي يمكن أن تتلاشى تلقائياً أو تدوم سنين وتتراوح فترة حضانتها بين شهر وستة أشهر. وهي عديمة الإيلام ( باستثناء الثالول الأخمصي الذي يظهر على أخمص القدم ) وتكون انتياباتها المعتادة خلف اليدين والأصابع والأخمصين والمرفقين. 

علاج الثالول بالاعشاب : 

أفضل موقف يمكن اتخاذه في علاج الثالول الثآليل ( الثالول ) المنفرد غير المزعجة أن تترك وشأنها أما إذا كانت مزعجة أو خفيفة فإنه يمكن التخلص منها ببعض النباتات العشبية العلاجية ، 

ويمکن استعمال الوصفة التالية في علاج الثالول بالاعشاب : 

ـ يؤخذ بضع حبات من التين أو حبة واحدة ، وتقشر بفصل القشرة السميكة نوعياً والطرية عن التينة. ووضعها مكان تكوّن الثالول وتضمد الثآليل بوجود قشرة التينة بشاش. 
ـ يغير على مكان التضميد مرتان في اليوم. 

الثالول ( البّروقة ) والمسمار ( الخلب ) :

الثالول أو البروقة هو مرض فيروسي بطبيعته ، وينتشر کثيراً بين الناس ، يمكن أن ينتقل الثالول من إنسان لآخر عن طريق الالتماس المباشر ، أو عن طريق الحاجيات الخاصة للمريض ، 

هناك عدة أنواع للثآليل ( الثالول ) : 

ثآليل عادية ، ثآليل الشباب ، وثآليل أخمصية. 
الثآليل العادية : هي عبارة عن عقد قوية غير مؤلمة ، وحيدة أو متعددة ، وأحياناً متحدة فيما بينها ، ذات لون رمادي وسخ غالباً ، وسطح متقرن وغير مستوٍ. 
ثآليل الشباب : تسمي أيضاً الثآليل المسطحة ، وذلك لأنها لا ترتفع فوق سطح الجلد کثيراً ، و يكون لون هذه الثآليل فاتحاً ، والتقرن غير واضح تماماً فيها ، و يصادَفُ كِلا النوعين من الثآليل غالباً عند الأطفال والشباب ، كما تتوضع هذه الثآليل غالباً على الكف ، ونادراً ما تكون أسفل القدم ، أو على الوجه ، أو في مناطق أخرى من الجلد. 
الثآليل الأخمصية : هي عبارة عن ثآليل مسطحة ، قرنية التشکل ، ذات لون أصفر وحلقة دائرية ، تظهر في أماكن ضغط الأحذية ، وتتميز بظهور الآلام الحادة فيها. 
ويتميز الخلب أو الجسأة أو المسمار عن الثالول كونه غير معدٍ لكنه يشبهه إلى حد كبير.
علاج الثالول بالاعشاب
المسمار هو عبارة عن انتفاخ محدد في الطبقة المتقرنة ، وتنشأ المسامير غالباً في أسفل القدم ، بسبب عدم توافق الحذاء مع القدم ( تماماً كالثآليل الأخمصية تكون مؤلمة جداً ) أو على الكفين من جراء الضغط والاحتكاك المستمرين. يوجد في علاج الثآليل والمسامير الكثير من التطابق ، وتوجد هناك اختلافات. نذكر من هذه الاختلافات التأثيرات النفسية ، فيلعب الإيحاء النفسي دوراً کبيراً في علاج الثآليل ، وحالات اختفاء الثآليل المفاجيء ودون سبب غير قليلة. يمكن إعطاء الأطفال المغنيسيا الحارقة ( بقدر قبضةٍ على رأس السکين ) ثلاث مرات يومياً لمدة أسبوعين أو ثلاثة ، مؤكدين على ضرورة مراعاة فترات تناول الدواء ، لِما لذلك من أهمية في تحديد فعالية العلاج ، غالباً ما نلاحظ الفعالية الكبيرة لهذه الطريقة البسيطة في علاج الثالول بالاعشاب خصوصاً في حالات الثآليل البسيطة. 

وهذه مجموعة من الطرق لعلاج الثالول بالاعشاب ، والتي تتطلب زيارة الطبيب بکل تأکيد ، ولكن تستخدم في الظروف المنزلية المستحضرات النباتية التالية : 

1 ـ البصل : يستخدم عصير البصل الطازج مخلوطاً مع العسل مناصفة ، أو هريس البصل وحده الذي يوضع على الثالول بالذات ، ويغطى بمادة عازلة ، ويضمد طوال فترة الليل ، وتحفظ البشرة حول الثالول بالمرهم أو الڤازلين ، تنفذ هذه العملية يومياً. 
2 ـ العرعر : تستخدم ثمار العرعر فقط ، فيدهن الثالول بالمرهم المحضر ويغطى باللاصق الطبي طوال فترة الليل ، تنفذ هذه العملية يومياً ، لحين الحصول على النتيجة المرجوة. 
3 ـ حي العالم المنعکس : تقطع أوراق حي العالم المنعکس قطعاً صغيرة جداً ، وتخلط مع كمية محددة من العسل ، ثم يوضع المزيج على الثالول ، ويلصق فوقه لاصق طبي قبل النوم ، تنفذ هذه العملية يومياً. 
4 ـ الخيطة : يستخدم عصير جذور نبات الخيطة ، حيث يدهن به الثالول ، ويغطى باللاصق الطبي لمدة ٣٠ ـ ٦٠ دقيقة ، وتنفذ هذه العملية يومياً.
نبات الخيطة بحد ذاته سام ، لذلك يجب اتخاذ جانب الحذر أثناء التعامل معه.
5 ـ الثوم : نأخذ قليلاً من الثوم المسحوق ونخلطه مع قطرة من العسل ، يوضع الخليط على الثالول بطبقة سميكة ويثبت باللاصق الطبي قبل النوم ، تكرر هذه العملية يومياً. 
6 ـ عروق الصباغين : يؤخذ عصير الأعشاب الطازجة ويدهن به الثالول على جلستين يومياً ، وذلك على ثلاث مرات متتالية في کل مرة جلسة وبفاصل زمني قدره من ٢ ـ ٣ دقائق بين المرة والأخرى، وتكون مدة العلاج أسبوعان أو ثلاثة أسابيع. 
إن عدد أنواع النباتات التي ذکرناها لعلاج الثآليل ليس بالعدد الكبير ، وبعض النباتات أكثر فعالية من غيرها ويمكن استخدامها خلال فترة قصيرة فقط. 
ينصح بعلاج الثالول في فصل الصيف عادة ، أما النباتات الشتوية فهي أقل تأثيراً ، ويجب أن يظهر المريض صبراً کبيراً في إتمام العلاج حتى النهاية ، هذا الأمر يخص الثآليل الأخمصية بالذات ، التي لا تخضع للعلاج بسهولة. 
وعندما يكون عدد الثآليل کبيراً ، يجب البدء بعلاج الأكبر حجماً ( الثآليل الأم ) ؛ لأن علاج هذه الثآليل الكبيرة من شأنه أن يؤدي إلى زوال باقي الثآليل الأصغر بشكل تلقائي ؛ ولكن إذا لم يعط العلاج المنزلي النتائج المرجوة ، لا بد من اللجوء إلى الطبيب لتحديد طرق أخرى للعلاج. 
ولم يثبت علمياً أن لمنقوعات النباتات التالية خصائص مفيدة في علاج الثالول : 
البتولا ، القراص ، الطرخشقون لسان الحمل ، عروق الصباغين ، کنباث الحقول ، لذا يمكننا أن ننصح باستخدامها. 

ينصح قبل البدء بعلاج المسامير المستحضرات النباتية ، بتنفيذ بعض العمليات المساعدة على تطرية قسم كبير من الطبقات المتقرنة في هذه المسامير ، لكي يتم ذلك ، يوضع المسمار في مغطس ساخن لمدة خمس أو عشر دقائق ، وذلك بعد إضافة عشر غرامات من صودا الطعام وعشرين غراماً من الصابون لكل لتر من الماء ، بعد التطرية بالماء الساخن يجب شحذ الكتل المتقرنة بحذر ، ومن ثم البدء بعلاجها. 

تستخدم لعلاج المسامير النباتات نفسها التي تستخدم لعلاج الثآليل تقريباً ، مثل : البصل ، حي العالم المنعکس ، الأفسنين ، الثوم ، عروق الصباغين ، وطريقة الاستخدام تبقي کما هي.

بعض النباتات الأخرى المستخدمة في علاج المسامير : 

1 ـ النفل الشائع : تستخدم البراعم والأوراق المقصوصة من أعلى النبات بارتفاع ١٠ سم فقط. ويحضر منها مرق النفل المُركّز من البراعم الطازجة بنسبة ( ٣ : ١ ) أو من المجففة بنسبة ( ٥ : ١ ) ؛ التي توضع على المسامير على شكل كمادات قبل النوم ، تنفذ هذه العملية يومياً. 
2 ـ حشيشة السعال : تطحن أوراق حشيشة السعال على شكل مهروس ، وتوضع على المسامير المعاملة بالماء الساخن ، ثم تغطى بالورقة وتثبيت برباط قبل النوم ، تنفذ العملية يومياً ، وعندما تكون المسامير غير كبيرة يضاف إلى هريس الأوراق قطرة من العسل لكي لا يكون تثبيتها باللاصق الطبي أفضل. ويمكن أن تستخدم الأوراق المجففة في الفصل الذي لا تنبت فيه حشيشة السعال. 
3 ـ الشوفان : تغطس منطقة المسمار يومياً لمدة خمس عشرة دقيقة في مغطس من محلول الشوفان الساخن ( ١٠ : ١ ) ، ثم تزال الکتل المتقرنة بحذر. 
4 ـ صمغ النحل : يوضع صمغ النحل في فنجان أو كأس مضلع ، ويوضع الكأس في الفرن حتى يذوب الصمغ ، بعد ذلك يُسكب الشمع خارجاً ، ويصفى الصمغ ساخناً عبر قطعة من الشاش أو مصفاة معدنية ، و يفضل القيام بهذه العملية بارتداء القفازات المطاطية الواقية كي لا تتسخ اليدان ، ويمكن أن تحفظ المادة المصفاة لفترة ثم توضع على المسمار قطعة صمغ مسخنة لدرجة الميوعة ، ومثبتة باللاصق الطبي على شکل صليب في كافة الاتجاهات ، الشرط الأساسي هو شد الرباط بشكل جيد ، بعد ثلاثة أيام يزال الصمغ ، ويمكن القيام بمحاولة إزالة المسمار دون ظهور أي نزيف دموي ، إذا لم يتَسَنَّ هذا ، تكرر العملية عدة مرات. 
إن هذه الطريقة فعالة وغير مؤلمة ، ولا تحدث أية مضاعفات كما أنه يمكن الإبقاء على البشرة السليمة المحيطة دون حفظ. 
5 ـ الثوم : عدا الطريقة المذكورة في علاج الثآليل ، يمكننا أن ننصح باستخدام طريقة شعبية قديمة لإزالة المسامير وهي : يُشوى الثوم جيداً ، ويوضع على المسمار ، ثم يربط جيداً قبل النوم على أن تتم حماية البشرة المحيطة أثناء ذلك، و يكفي أحياناً القيام بهذه العملية ثلاث أو أربع مرات للحصول على النتيجة المرجوة.

علاج الثآليل في اليد بالاعشاب 

الثآليل الجلدية ( السنط ) :

وهي عبارة عن أورام صغيرة بُنية اللون تظهر على الجلد بأماكن مختلفة مثل أصابع اليد أو باطن القدم أو الوجه .. ويسببها فيروس تنتقل العدوى به من الشخص المريض إلى الشخص السليم عن طريق الملامسة المباشرة أو استعمال أدواته أو فوطه المشتركة. 
والعلاج الشائع لهذه الثآليل هو عمل كي لها بالكهرباء أو بالتثليج.

الوصفات المفيدة للمساعدة على علاج الثآليل بالاعشاب : 

1 ـ لبخة قشرة الموز : تعمل لبخة من الداخلي لقشرة موز وذلك لعلاج الورم وتبقي لليلة كاملة ، ويكرر ذلك يومياً لمدة أسبوع. 
2 ـ سن الأسد أو الوِذنة أو الخاليدونيون أو ساق شجر التين : يستخدم عصير أحد هذه الأعشاب الأربعة في عمل مسح ل الثالول يومياً ، ولمدة ثلاثة أيام متتالية. ويراعى تغطية الجلد بقطعة لاصق طبي معمول به فتحة في المنتصف على قدر حجم الثالول ويعمل المسح من خلال هذه الفتحة لمنع وصول السائل إلى الجلد المجاور حتى لا يتعرض للأضرار ، وذلك خاصة عند استعمال عصير عُشبة الخاليدونيون نظراً لتأثيره الحارق. 
3 ـ عصير الليمون : يستخدم عصير الليمون مع عصير قشرة الليمون في عمل مسح للثالول. 
4 ـ عصير الثوم : يستخدم عصير الثوم في عمل مسح للثالول. 
5 ـ البصل والملح : تُقطّع بصلة إلى نصفين ، ويُزال لُب أحدهما ، ويملأ بالملح الخشن ، ويترك لبعض الوقت حتى يذوب الملح داخله ، ثم تستخدم العصارة الناتجة المكونة من الملح الذائب مع عصارة البصل في عمل مسح متكرر للثالول.

-------
وصفات د محمد الزرعيني ... علاج الثالول بالاعشاب ، علاج ثآليل في اليد بالاعشاب
Mohammad Zareini

مالك ومحرر موقع وصفات طبيب

شكراً لتعليقك هنا

إرسال تعليق (0)
أحدث أقدم